Search Ali's Blog

Tuesday, April 10, 2007

رأيتها

رأيتها وشيئا قد مضى
أخذ عينايَ فخبأتها
رأيتها وبلحظة اكتملتُ
عجزاً عن لقائها،
ربما أصبحت حلماً
وشمعة حان موعد إطفائها
رسمتُ أمسي على كتفي
ومشيت . .
وحين غابت شمسي
كنت قد دخلتُ مساؤها
رأيتها وشيئاً قد مضى
يسألني:
لماذا تركتُها؟!
هكذا يكتمل عشقي لها
وأولد مع كل نظرة في سماؤها
رأيتها وحين رأيتها . .
أيقنت أني ما زلتُ أحبها . .
9 April 2007

1 comment:

Nura said...

very nice.. love story